بطبيعتي لا أقرأ الروايات، لكن في يومٍ ما، وصلت لهذه الرواية عن طريق الخطأ، وقمت بتنزيلها على هاتفي، وبعد أن قمت بفتح الملف لرؤية محتواه، أنصدمت برواية تسمى الانسان الصرصار. شدني الاسم كثيرًا، وبدأت بقراءة المقدمة، والتي بدورها جعلتني أكمل قراءة الرواية دون كللٍ أو ملل.

 

أسلوب فيودُوُر دُوستويفسكي الشيق يجعلك تقرأ بشغف، لهذا، قررت أن أضع هذه الرواية في الموقع من أجل سهولة الوصول إليها دون عناء التحميل او التسجيل. ستأخذكم الرواية في أحداث غريبة، وتساؤلات كثيرة، لا توجد إجابات لها إلى هذا اليوم.

 

[download id=”181″]