شكر وتقدير

إن الصفحات الصغيرة قد تصف المشاعر الكبيرة. مهما كتبت لن أوفي بمن ذكر ولن ابخل أن اذكرهم أينما حللت، وظللت.

كل الشكر والتقدير لمن رباني صغيرا، أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك… لمن علمي حرفاً، فأقول له شكراً.

شكراً لمن علمني كيف أكتب، كيف اقرأ، وكيف أعبر .. شكراً لمن يمنحني السعادة بأشكالها، وصفاتها.

شكراً من القلب لكل عائلتي ، أصدقائي، زملائي… فأنتم رائعون.